Search

السفر و خوفي و أنا


يبدو انني قد هجرت قلمي و وورقي لعدة اسابيع ..

نظرت اليهم فوجدت نفسي اتناول قلمي الذي اعتدت ان اخط به بعض الخواطر من وقت لآخر ..

لا أعلم هل هو حنيني لسفرٍ جديد ، او امتعاض داخلي لما يحصل في زمن الكورونا ؛ فعدت بذاكرتي لذاك الكرسي و تلك النافذة .. كانت هذه اول مرة احلق بها وحيدة .. لبلاد بعيدة ..

كان سفري وحدي لأول مرة مبررا بحصولي على بعثة الدراسة في احدى الجامعات الفرنسية .. و لكن بعدها بررته لنفسي بدراسة العالم .. ثقافات متعددة و جديدة .. شوارع و زقق .. و تيقنت ان السفر غنى للنفس و العقل و الروح .. فأصبحت استمتع بكل مرة اسافر فيها الى بلدلاكتشف ما فيه و اتعرف على خطوط وجوه شعبه و خصلات شعر اطفاله و احجار مبانيه و اسفلت شوارعه .. فارتشف فيه فنجان قهوة تحت شعاع شمس يشق في بدايات النهار . أعود كل مرة بخيالي الى ذات الكرسي و ذات النافذة و ذات الطائرة الاولى ..

تلك الطائرة التي حملتني في مشواري و بداخلي خوف كبير .. في كل مرة سافرت فيها بعدها كان يسكنني الخوف ولكن ليس نفسه .. يبدوان الشغف الذي يسكنني لاستكشاف البلاد قد صنع شجاعة لتقاوم هذا الخوف فتضعفه.

أفكر أنا و نفسي بكل دقة قلب خائف في الماضي ؛ و كيف ان حبي للسفر و للعلم و الاستكشاف كانوا يعطوني قوة و شجاعة لاتغلب على خوفي .. وضعت هدفي و حلمي نصب عيني فأصبحت رحالة اعشق اراضي لم تلمسها قدمي بعد ..أدمنت الخرائط و أدمنت القراءة ؛ فكنت أُحيد خوفي جانبا بأن أكون دائما على علم و اطلاع و ذو دراية كبيرة عن اي مكان قبل ان ازوره ..أجلس ليالٍ اطالع خريطة و اقرأ و أقرأ عنه و عن شعبه و أزقته حتى يصل بي الامر ان أسافر اليه فأصل لأشعر اني كنت به بالامس ؛ لتذهب اي مخاوف ادراج الرياح ..

لم يتحقق حلمي كاملا بعد ولكن ما زلت على الطريق ؛ خرائطي معي ؛ كتبي معي ؛ قائمة سفري المستقبلي معي ؛ شجاعتي معي و الله معي

ربى عيتاني

١٥/٧/٢٠٢٠


https://instagram.com/therubywanderer


اول ضياع 😊😊 ٢٠٠٠

ووجدت نفسي ❤️ ٢٠٢٠


61 views

The Ruby Wanderer 

©2019 by Ruby the wanderer. Proudly created with Wix.com